إسكندرانى
مرحباً بك معنا فى بيتك الثانى

إسكندرانى


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مــــاهـيـة الحــــب الحقـيـقــى ودلائـلـــه ( الجزء الثانى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رمانسى مصرى
اسكندرانى جديد
اسكندرانى جديد
avatar


مُساهمةموضوع: مــــاهـيـة الحــــب الحقـيـقــى ودلائـلـــه ( الجزء الثانى)   السبت أكتوبر 25, 2008 2:25 am

[توقفنا فى المره السابقه عن شعور الشاب تجاه الفتاه من حب حقيقى ساكن فى القلب وكيف ان هذا الحب يغير ما بداخل الشاب تماما ونستكمل الموضوع اليوم ...
كم من فتيات يشعرن فى حياتهن بالفراغ والكآبه والحظن ويحاولن ان يتغلبن عليه بمشاغل الحياه الكثيره ولكنهن اذا ما خلت الواحده منهن الى نفسها لأحست بالوحده وان حياتها بلا معنى لانها لم تجد من يحبها بتفانى واخلاص ويعطيها الحب الحقيقى البعيد والمنزه عن المصلحه او الرغبه.وهناك العديد من الشباب لا يستطيع ان يبوح بحبه قط لمن اختارها قلبه حبيبه وذلك لخجله الذى يبعث فى نفسه شعورا غريبا بانه قد يصد او يلام مما قد يجرح كرامته ومشاعره والواقع ان اطهر الشباب وافضلهم خجولين فى مسائل الحب لخوفهم من الصد والرفض.
ومن حق الفتاه ان لا تستجيب لحب اى شاب ولكن الطريقه التى تظهر لها صدها او رفضها ذات تاثير كبير وخطير على الشاب..فمن المفضل ان تترفق وان تكون كريمه فلا تظهر الرفض بطريق تخلف جرحا لا يندمل ..وجدير بها ان تدرك ان الشاب اذ يعرض عليها حبه انما يعرض عليها اعظم نعمه فى الوجود فليست نعمة الحب او الحب الحقيقى بالشى اليسير السهل فى كل وقت برهن الاشاره!! فالحب اذا قوبل بالصد او الرفض تحول الى داء صعب الشفاء منه , فان الحب يمس فى القلب ينابيع جفت او اوشكت على ان تجف وبالحب تدب الحياه فيها, فاذا قوبل الحب بالرفض فان هذه الينابيع فد تجف نهائيا ولتركت انسان وحيد كئيب , ولن يدرك احد لوعة الحب الا حين يحرم منه .. فالبعاد يميت العواطف ويعذب القلب الذى كان ينبض بالحب والامل .. وبالرغم من ذلك فمن الافضل على الشاب ان يتلقى الرفض على ان يعيش فى وهم خادع كاذب ( ولئن تحب وتفقد حبك .. لخير لك من ان لا تعرف الحب على الاطلاق).
فالحب الحقيقى وان قوبل بالرفض فانه يخلق فى حياة صاحبه وجودا محسوسا ويجعله مرهفا . ويجب ان نعلم جيدا انه بالرغم من بساطة كلمة بحبك الا انها تشمل فى مضمونها طبيعه معقده من الاحاسيس والمشاعر المختلفه والمتناقضه وعواطف وخيال وجمال . والحب ليس بالضعف وانما قوه ..قوه تدفع صاحبها نحو النجاح والتقدم والخير فهو يمد الشخص بقوه عجيبه تجعله سعيدا متفائلا يشعر بانه كالطير المحلق فى السماء ويجد ان حبه للناس والطبيعه من حوله قد زاد عن المالوف فاصبح يعشق الورود ويهيم بالليل والقمر والنجوم ويناجى البحر ويسرح ويفكر فى تلاطم وتلاحق الامواج فى متعه..هذا هو الحب الحقيقى.
وعندما تحب المراه فى تحب بكل كيانها وتعشق بكل وجدانها فهى تعطى الحب دون انتظار المقابل وتخلص فى حبها وتبقى عليه منتعشا وكبيرا ونابضا بالحياه وهى تسامح وتغفر لمن تحب وذلك لان الحب قد استوطن قلبها واذا هجرها من تحب فهى لا تفكر اطلاقا فى الانتقام ولكن تسيطر عليها الذكريات ولا تستطيع النسيان مهما مر من الوقت ولا تجد وسيله لعجزها عن الانتقام سوى ان تذرف الدموع انهارا وانهارا
والى اللقاء فى الجزء الثالث والاخير ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
magnon 7abebty
Super Administrator
Super Administrator
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مــــاهـيـة الحــــب الحقـيـقــى ودلائـلـــه ( الجزء الثانى)   السبت أكتوبر 25, 2008 1:01 pm

وجدير بها ان تدرك ان الشاب اذ يعرض عليها حبه انما يعرض عليها اعظم نعمه فى الوجود فليست نعمة الحب او الحب الحقيقى بالشى اليسير السهل فى كل وقت برهن الاشاره!! فالحب اذا قوبل بالصد او الرفض تحول الى داء صعب الشفاء منه , فان الحب يمس فى القلب ينابيع جفت او اوشكت على ان تجف وبالحب تدب الحياه فيها, فاذا قوبل الحب بالرفض فان هذه الينابيع فد تجف نهائيا ولتركت انسان وحيد كئيب , ولن يدرك احد لوعة الحب الا حين يحرم منه .. فالبعاد يميت العواطف ويعذب القلب الذى كان ينبض بالحب والامل ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مــــاهـيـة الحــــب الحقـيـقــى ودلائـلـــه ( الجزء الثانى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إسكندرانى :: المنتدى العام :: علمنى الحب-
انتقل الى: